كأس العالم المقبل في قطر 2022

 كأس العالم فيفا في قطر 2022

كأس العالم المقبل في قطر 2022


ستحتضن دولة قطر سنة 2022 كأس العالم لكرة القدم في نسختها  22 و التي تقام كل أربع سنوات و ينظمها الإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا و يشارك فيها الدول الأعضاء في الإتحاد الدولي ، بداية من أول دورة التي أقيمت في الأوروغواي لم تشهد الدورة أي تغييرات من حيث زمن المنافسة ، لكن هذه المرة العرس الكروي العالمي الذي تحتضنه دولة  قطر سيشهد عدة تغييرات من حيث التوقيت الذي تقام فيه المنافسة و الذي يأتي في فصل الشتاء من الفترة الممتدة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022 عكس المونديالات السابقة الذي كان يأتي في نهاية الموسم الرياضي و الكروي في العالم وبضبط في فصل الصيف  و هذا راجع لدرجة الحرارة العالية التي تسود دولة قطر في فصل  الصيف بالإضافة إلى إدخال مجموعة من التقنيات و التعديلات و بعض القوانين فرضتها الإتحادية الدولية لكرة القدم على المنتخبات و الحكام و هذا بهدف إنصاف الفرق كتقنية الفار و عدد التغييرات بالإضافة إلى أمور تنظيمية أخرى كأس العالم بقطر 2022 ستكون مميزة عن سابقاتها و ستكون الكأس الأخيرة بعدد 32 منتخب ،حيث ستشهد كأس العالم المقبلة سنة 2026 مشاركة 48 منتخب من جميع القارات  الستة و التي تنظمها ثلاثة دول من أمريكا الشمالية و هي الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و المكسيك  ،كأس العالم بقطر ستكون البطولة الأولى من هذا النوع التي تحتضنها دولة عربية  و إسلامية و ثاني دولة أسيوية  تنظم المنافسة بعد كوريا الجنوبية و اليابان  سنة 2002 التي توج بها المنتخب البرازيلي بعد إقصاء منتخب الألماني في مبارة تألق فيها الظاهرة البرازيلي رونالدو منح تنظيم كأس العالم 2022 لدولة قطر تغطيه مجموعة من الشبهات أبرزها قضايا الفساد و الرشوة و غسيل الأموال و وجهت أصابع الإتهام إلى اللجنة المنظمة بالإضافة إلى تحميل رئيس الفيفا السابق جوزيف بلاتر المسؤولية و التواطؤ مع ملف اللجنة المنظمة  لمنح قطر شرف إحتضان التظاهرة الكروية العالمية و هو ما ساهم في الإطاحة بجوزيف بلاتر من منصبه. 

كأس العالم بقطر سوف تشهد مشاركة 32 منتخب وطني من القارات الستة و تنقسم هذه المقاعد كالآتي كالعادة قارة أوروبا نالت حصة الأسد 13 منتخب و تليها قارة إفريقيا بخمسة منتخبات ثم قارة أمريكا الجنوبية بأربعة منتخبات و نصف و قارة آسيا أربعة مقاعد و نصف تليها قارة أمريكا الشمالية ثلاثة مقاعد و نصف و قارة أوقيانوسيا نصف مقعد  ،القارات التي فيها نصف مقعد سيخوض أحد منتخباتها الذي تتوفر فيه الشروط التي يحددها الإتحاد الكروي لكل قارة بخوض المباراة الفاصلة أو الملحق العالمي التصفيات المؤهلة لكأس العالم  2022بدأت سنة 2019 و ستنتهي في بداية الربع الأول من سنة 2022  كأس العالم بقطر ستكون مختلفة تماما عن سابقاتها من حيث التنظيم ،حيث ستعرف تنظيما أقل ما يقال عنه أنه رائع حسب دراسات الفنيين و الخبراء و سيكون بعيدا كل البعد عن تنظيم روسيا 2018 الذي نجحت فيه روسيا في تنظيمه من حيث جميع المعايير خاصة بعد إدخال تقنية الفار أو الفيديو المساعد  أول مرة في كأس العالم و أدهشت العالم بأكمله ،كأس العالم بقطر ستكون فريدة من نوعها من حيث البنية التحتية أو من حيث إستخدام التكنولوجيا أو من حيث الملاعب المجهزة بأحدث التقنيات الحديثة فمعظم الملاعب تحتوي على تهوية اصطناعية و هو ما لم نشهده في الملاعب العالمية و الأوروبية بالإضافة إلى أن هذه الملاعب مزودة بأنترنت من الجيل الخامس مما يساعد الجماهير و الحضور من مشاركة الحدث مع الجميع في بلدانهم الأصلية و التواصل بشكل سريع مع العالم ،قطر تحتوي على فضاءات سياحية و أقطاب إقتصادية مما يجعلها محطة عدد كبير من السياح من جميع أقطاب المعمورة ،لقد إحتضنت قطر العديد من المنافسات الرياضية العالمية ذات المستوى العالي و العالمي  من كأس العالم للأندية لعدة مرات إلى كأس العالم لكرة اليد إلى بطولات العالمية في التنس و السباحة و ألعاب القوى و الرياضات الفردية و الجماعية و نجحت إلى حد كبير في تنظيمها  ،كما تعتبر دولة قطر رائدة حاليا في تكوين المدربين و الأخصائيين و الفنيين و التقنيين في جميع الرياضات و كرة القدم بصورة خاصة ،كما يعتبر دوري نجوم قطر مقصد العديد من النجوم العالميين و الأفارقة و العرب و الذين باتو يفضلون دولة قطر في نهاية مشوارهم الرياضي بهدف تكوين شخصياتهم الرياضية و الحصول على شهادات تدريبية تسمح لهم بخوض عالم التدريب بسهولة و من أوسع الأبواب بدون أي ضغط ،فالكثير من المدربين الحاليين الذين يحققون نجاحات و ألقاب و يعتبرون من أفضل المدربين في العالم تكونو في قطر ،  جمال بلماضي مدرب المنتخب الوطني الجزائري و الذي فاز مع الجزائر بكأس إفريقيا سنة 2019 بمصر  و حقق مع المنتخب الجزائري 33 مبارة بدون إنهزام  يعتبر رابع أحسن مدرب في العالم بعد غوارديولا و كلوب و ديدي ديشان تكون في قطر و فاز مع نادي الدحيل حاليا و لخويا سابقا  بعدة بطولات محلية و صعد معه إلى دوري نجوم قطر لأول مرة في تاريخه ،تشافي هيرنانديز مدرب برشلونة الحالي و مدرب نادي السد القطري سابقا  و الذي لعب له لمدة أربعة سنوات تكون في قطر وبضبط مع نادي السد  و خاض عدة تجارب و تحصل على شهادات تدريبية عالمية ، كما تعتبر قطر و دوري نجوم قطر مقصد العديد من المدربين العالميين في صورة مدرب نادي باريس جارمان سابقا الفرنسي لورين بلان و الحائز مع فرنسا بكأس العالم سنة 1998 إلى جانب زين الدين زيدان ،أما من حيث الطب الرياضي فيعتبر مركز اسبيطار مقصد العديد من النجوم في العالم من مختلف الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى و العالمية و جميع الرياضات الفردية و الجماعية من جميع بلدان العالم و ذلك لما يوفره المركز من تقنيات طبية حديثة ومبتكرة في إسترجاع المصابين في أقل مدة زمنية و خاصة الإصابات الخطيرة و التي قد تؤدي إلى إنهاء المشوار الرياضي للاعبين مبكرا مونديال قطر 2022 سوف يعرف متابعة إعلامية و جماهيرية كبيرة من جميع بلدان العالم  خاصة و قطر تمتلك أسطولا إعلاميا يسمح لها بالترويج للعرس الكروي العالمي و نقله لجميع بلدان العالم في جميع أنحاء المعمورة .

مواضيع قد تهمك
أخبار رياضية,